PDA

Voir la version complète : إن الله خلق خلقه في ظلمة،



Page : [1] 2

AmatAlJalil
27/04/2012, 21h26
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

وعن عبد الله بن عمر، ضي الله عنه ،قال :" سمعت رسول الله :sws: يقول

: إن الله خلق خلقه في ظلمة، فألقى عليهم من نوره فمن أصابه ذلك النور اهتدى، ومن أخطأه ضلّ ،فلذلك أقول جف القلم على علم الله"

رواره أحمد في المسند (٢/١٧٦ــ ١٩٦) و الترمذي في الإمان (٢/١٠٧) و حسنه الترمذي و إسناده
صحيح

كتبت هنا الحديث الذي تكلمنا عليه ، يا "رضاجي " في المنتدي حول "كيف الحياة و الموت في الإسلام
.

lomuslimlife
27/04/2012, 21h28
il ya pas les ponctuations je comprend rien.......mdr en vraie meme avec j aurais rien compris lol

AmatAlJalil
27/04/2012, 21h33
assalam alaikoum
fouille dans le forum en arabe, j'ai mis des textes avec la ponctuation essaie celui-là :

https://forumislam.com/f/showthread.php/42266-إِيمَانُ-عَلِيٍ-ــ-كَرَّمَ-اللَّهُ-وَجهَ

redaji
28/04/2012, 01h39
salam alikoum

baraka Allaho fiki ma soeur
le hadith a besoin d'explications, si le livre on dit quelque chose j'aimerais bien le connaitre

et pour revenir a l'origine du sujet, tu parlais du sort des gens qui n'ont pas reçu le méssage d'Allah, comme par exemple les tributs qui vivent en Amazonie, ... cité ce hadith comme tu l'as fais laisse entendre que leur sort est déja connu, selon que la lumiere d'Allah les a atteints ou non, ... ceci est une injustice, est loin d'Allah qu'il soit injuste.
est ce que c'est cela que tu voulais dire??

AmatAlJalil
28/04/2012, 02h07
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
أنظر في تفسير ابن كثير ، سورة الأنعام آية ١٢٢
و تكلم أيضا كثير من المفسرين و من الحدثين،
و هذا يتعلق بالإيمان في القدر لذلك يقال على علم الله

redaji
29/04/2012, 13h06
salam alikoum

tu réponds pas a la question.:), c'est quoi le raport entre ce hadith et ceux qui n'ont pas reçus le message d'Allah.
donc voila ce que dit Ibn Kathir a propos de ce verset,
122-أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ هذا مثل ضربه الله تعالى للمؤمن الذي كان ميتا في الضلالة هالكا حائرا فأحياه الله أي أحيا قلبه بالإيمان وهداه له ووفقه لا تباع رسله « وجعلنا له نورا يمشى به في الناس » أي يهتدي كيف يسلك وكيف يتصرف به والنور هو القرآن كما رواه العوفي وابن أبي طلحة عن ابن عباس وقال السدي الإسلام والكل صحيح « كمن مثله في الظلمات » أي الجهالات والآهواء والضلالات المتفرقة « ليس بخارج منها » أي لا يهتدي إلى منفذ ولا مخلص بما هو فيه وفي مسند الإمام أحمد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إن الله خلق خلقه في ظلمة ثم رش عليهم من نوره فمن أصابه ذلك النور اهتدى ومن أخطأه ضل كما قال تعالى « الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أوليائهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون » وقال تعالى « أفمن يمشي مكبا على وجهه أهدى أم من يمشى سويا على صراط مستقيم » وقال تعالى « مثل الفريقين كالأعمى والأصم والبصير والسميع هل يستويان مثلا أفلا تذكرون » وقال تعالى « وما يستوي الأعمى والبصير ولا الظلمات ولا النور ولا الظل ولا الحرور وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور إن أنت إلا نذير » والآيات في هذا كثيرة ووجه المناسبة في ضرب المثلين ها هنا بالنور والظلمات ما تقدم في أول السورة « وجعل الظلمات والنور » وزعم بعضهم أن المراد بهذا المثل رجلان معينان فقيل عمر بن الخطاب وهو الذي كان ميتا فأحياه الله وجعل له نورا يمشي به في الناس وقيل عمار بن ياسر وأما الذي في الظلمات ليس بخارج منها أبو جهل عمرو بن هشام لعنه الله والصحيح أن الآية عامة يدخل فيها كل مؤمن وكافر وقوله تعالى « كذلك زين للكافرين ماكانوا يعملون » أي حسنا لهم ماكانوا فيه من الجهالة والضلالة قدرا من الله وحكمة بالغة لا إله إلا هو وحده لا شريك له


c'est vrais qu'il cite une version du hadith mais je ne vois toujours pas le rapport de ce hadith avec les gens qui n'ont pas reçus le message d'Allah
en plus l'auteur au début soutient la thèse que "Nour" (lumière) dans ce verset désigne le coran ou l'islam comme l'a dit Ibn Abbass.

mais il donne pas plus d'éxplications a propos de ce hadith, et le fait de le citer a coté de ce verset, laisse entendre que le mot "Nour" aussi dans le verset désigne aussi Le Coran...w Allaho a3lam

AmatAlJalil
29/04/2012, 13h59
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،لا ترى الجواب في الحديث؟
الآ ترى أن هذا يدل على قدر ، خيره و شره كما في الحديث أن الله ينفخ الروح في بطن الأم و
يُأمَرُ الملك بكتب ٤ كلمات:برزقه، عمله، عجله و خاصتا بقدره شقي أو سعيد ، يعني من يختار أن الروح هذه تكون في الجسد هذا؟
قدرنا كائن قبل وجودنا على لأرض، و لا هي حياتنا إلا دليل على ما في روحنا، تتحق
افهم،الله أعلم منا بهاولاء الناس لسنا مكلفين بكونهم، و إن تجد من يدعوهم حتى يؤمنوا فهذا ما كتب لهم الله،
و هذا لا يضد عدل الله ـ بالعكس ـ
لا يوجد شيء إلا وهو نظام من الله ـو لا أظن أن ينبغي التناقش في هذ الموضع الرقيق مع غير مؤمن كما ذكرت جيد في حديث عن علي ـكرم الله وجهه ـ "حدثوا لناس بما يعرفون ـ ـ ـ "
و الله أعلم، أخي ، تعرف أن مشكلة القدر خطير،لكن الله الحكيم ـو انا لا أدري ماذا تعني في أهل لفطرة ؟ــ

أن يكون معنا " النور" الإسلام أو القرآن ، لا باس، لا يغير شيئا

muhibb
29/04/2012, 14h05
Salam,
Je crois que Redaji a bien compris le sens du hadith. Il te demande seulement quel rapport ce hadith a avec les gens qui n'ont pas reçu le message de l'Islam :)
Je crois qu'il te parle du sort de ces personnes dans l'au delà. En effet, ce hadith n'a pas vraiment de rapport avec ce sujet. Si vous me permettez l'intrusion :)
Oups, on ets dans le forum arabe.

AmatAlJalil
29/04/2012, 14h49
aleykoum assalam,
je suis embêtée, car moi j'en vois un rapport, mais peut-être que c'est la déduction qui n'est pas convaincante ,
le sort de ces gens dans l'au-delà, je ne vois pas pourquoi on aurait à se prononcer, c'est pas à nous de nous occuper de ça,
dans tous les cas, ce sujet est tellement sensible que je ne sens pas le courage d'en débattre.
et encore moins avec un non-musulman, c'est pour cela que je suis venue me réfugier ici.

redaji
29/04/2012, 17h47
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،لا ترى الجواب في الحديث؟
الآ ترى أن هذا يدل على قدر ، خيره و شره كما في الحديث أن الله ينفخ الروح في بطن الأم و
يُأمَرُ الملك بكتب ٤ كلمات:برزقه، عمله، عجله و خاصتا بقدره شقي أو سعيد ، يعني من يختار أن الروح هذه تكون في الجسد هذا؟
قدرنا كائن قبل وجودنا على لأرض، و لا هي حياتنا إلا دليل على ما في روحنا، تتحق
افهم،الله أعلم منا بهاولاء الناس لسنا مكلفين بكونهم، و إن تجد من يدعوهم حتى يؤمنوا فهذا ما كتب لهم الله،
و هذا لا يضد عدل الله ـ بالعكس ـ
لا يوجد شيء إلا وهو نظام من الله ـو لا أظن أن ينبغي التناقش في هذ الموضع الرقيق مع غير مؤمن كما ذكرت جيد في حديث عن علي ـكرم الله وجهه ـ "حدثوا لناس بما يعرفون ـ ـ ـ "
و الله أعلم، أخي ، تعرف أن مشكلة القدر خطير،لكن الله الحكيم ـو انا لا أدري ماذا تعني في أهل لفطرة ؟ــ

أن يكون معنا " النور" الإسلام أو القرآن ، لا باس، لا يغير شيئا



و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته
صحيح ان مسالة القضاء و القدر من المسائل الحساسة و لكن علماؤنا افاضوا في دراستها حتى ازالوا كل لبس فيها

اولا, عند الحديث عن الله يجب الخروج من دائرتي المكان و الزمان, فالله لايحده لا مكان و لا زمان, لانه خالق المكان و الزمان
ثانيا, للحديث الذي ذكرتي معنيين, معنا ظاهري, يفهمه العوام امثالنا, و اخرحقيقي يستنبط من ايات و احاديث اخرى

فمن القراءة الاولى يفهم و كأن الله قذف بنوره, فالذي اصابه هذا النور يكون من اهل الجنة و الذي يخطئه يكون من اهل النار, و في هذا الفهم نوع من العشوائية و الصدفة لا تليق بعلم الله و عدله عز و جل, و هو فهم خاطئ
و الصحيح ان الذي اصابه ذلك النور, لم يصبه بمحض الصدفة, بل لانه سبق في علم الله ان هذا الانسان سيكون صالحا تقيا عابدا لله عز و جل, و الذين لم يصبهم الله بنوره هم الذين علم الله انهم سيكونون من الكفار الاشقياء, و لهذا ختم ابن عمرو الحديث بقوله "جف القلم على علم الله عز و جل" لان معلومه لابد ان يقع كما قال ابن حجر

اما بالنسبة للذين لم تصلهم رسالة الله عز و جل فيطلق عليهم "اهل الفترة" و قد اختلف العلماء في مصيرهم يوم القيامة, ولكن اشهرها انهم سيمتحنون يوم القيامة فيعرضون على الله ,فيؤمر احدهم بان يلقي بنفسه في النار فان اطاع دخل الجنة و الا فالنار مثواه ... و الله اعلى و اعلم