أرجو عدم السرعة في القراءة؛ اقراؤوها بكل تأنٍ وتأمل:


أوصى الله عيسى عليه السلام بالصلاة وهو في المهد صبيًا.
لكم أن تتخيلوا وليدًا في مهده يقول: (وأوصاني بالصلاة)


" إنها الصلاة "





يترك إبراهيمُ عليه السلام أهله في صحراء قاحلة،ثم يقول:
"ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة"


"إنها الصلاة "



يأتي موسى عليه السلام لموعدٍ لا تتخيل العقول عظمته،فيتلقى أعظمَ أمرين:
"إنني أنا الله لا إله إلا أنا فـاعبدني..
وأقم (الصلاة) لذكري"


"إنها الصلاة "



ما أجلَّ هذا الوحي!
"وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوَّءا لقومكما بمصر بيوتًا
واجعلوا بيوتكم قبلةً وأقيموا الصلاة"!


"إنها الصلاة "



سليمان عليه السلام يضربُ أعناقَ خيله وسوقَها؛ لأنها أشغلته عن صلاة العصر "حتى توارت بالحجاب"!
بالله عليك!
ما حالي وحالك عند فوات الصلاة؟!


"إنها الصلاة "





أين جاءت بشرى الولد لزكريا عليه السلام بعد أن بلغ من الكبر عتيّا؟!
"فنادته الملائكة وهو قائمٌ (يصلي) في المحراب"قائمٌ يصلي!


"إنها الصلاة "





يُشغل الكفارُ رسول الله ﷺ عن صلاة العصر؛ فيدعو عليهم دعاءً مرعبًا!
"ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارًا كما شغلونا عن الصلاة"!


"إنها الصلاة "





كانت اخر ماوصى به نبينا محمد صَل الله عليه وسلم وهو على فراش الموت الصلاة الصلاة.


" إنها الصلاة "





ما قُرِنت عبادةٌ في القرآن، بعبادات متنوعة كالصلاة، فإنها قرينة الزكاة، والصبر، والنسك، والجهاد، وغير ذلك!


إنها الصلاة الصلاة الصلاة....