يقول أحد المربين


كانت ابنتي
*تحفظ في سورة الأحقاف*
وذات يوم فوجئت بها
*تقول
أبي كم عمرك
قلت لها مبتسما:
أكيد هناك شيء وراء سؤلك هذا
*فقالت
أبي أخبرني كم عمرك


*قلت 44سنة ياابنتي


*فقالت
يعني بلغت 40سنة منذ أربع سنوات فهل تقول دعاء مابعد الأربعين


*قلت وهل هناك دعاء مخصوص بسن الأربعين سنة
فابتسمت ابنتي وقالت
أريد منك هدية أولا قبل ان اقول لك.
قلت لها
لك ماتشائين ولكن بعد أن تخبريني..


فقالت (في هيئة المعلمة)في سورة الأحقاف التي احفظ فيها يقول الله تعالى :


وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجَاوَزُ عَن سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ ۖ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (16)..




ولقد أخبرتني معلمتي بان أبيها يقول هذا الدعاء منذ مايزيد على عشرين سنة..
والآن عمره الآن فوق الستين ..


وقالت لنا المعلمة
من يحب والديه فليخبرهما بهذا الدعاء الجميل ..ولقد أخبرتك ياابي لأنني أحبك


شكرت ابنتي كثيرا لكلماتها الرائعة ووصيتها الثمينة فقبلت رأسها واشكر الله تعالى ان رزقني ببنت أتعلم على يديها . ثم اعطيتها المكأفاة المالية....
*ففرحت ابنتي كثيرا


وقامت مسرعة واحضرت ورقة وقلما وكتبت الدعاء
وقالت ضع هذه الورقة في حقيبة النقود لتقول الدعاء كل يوم عندما تخرج من حقيبتك نقودا..


سبحان الله بعد ايام سألتني ابنتي مااخبار دعاء مابعد الاربعين
قلت لها : لقد حفظتها