اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا


لماذا خص صلى الله عليه وسلم دعاء [اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا] أن يردد في ليلة القدر؟*
استشعر مايتضمنه معناه حين تدعوه حيث أن العفو هنا: عفو في الأبدان، وعفو في الأديان، وعفو من الديان.
فعفو الأبدان: شفاؤك من كل داء.
وعفو الأديان: توفيقك في الخير، والعبادة، وكل أعمال الآخرة.
وعفو الديان: الصفح والعفو والغفران من الله العفو الكريم المنان بمحو الذنب، والتجاوز عنه، وترك العقوبة عليه.


ومن معاني العفو في اللغة: الزيادة، والكثرة
فعفو المال زيادته كما قال تعالى: (يسألونك ماذا ينفقون قل العفو) أي مازاد عن النفقة الأصلية.
فعفوه بأن يعطيك ماتسأل وفوق ماتسأل.
فأكثروا من قوله فهو والله يغني عن كل دعاء.
"اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني"
فإنه إذا عــفا الله عنك أفلحت ونجوت وسعدت.
قال ابن القيم رحمه الله: فإن عفا عنك أتتك حوائجك من دون مسألة.