قصّةُُ طريفةُُ، وفيها فائدَةُُ




▫رجلُُ كبيرُُ في السِّنِّ، تحصّلَ ابنُـهُ على شهادةِ دكتوراة في علمِ الفلسفةِ.




▫وذاتَ يومِِ كان جالساََ هو وابنُـه الدّكتورُ على مائدةِ الغداءِ.




▫فسأل الرّجلُ الكبيرُ ابنَـه : أنت دكتورُُ في ماذا ؟ هل أنتَ تُعالِجُ النّاسَ؟




▫فقال الاِبْـنُ : لا يا والدي، أنا دكتورُُ في علمِ الفلسفةِ.




▫فقال الأبُ : وماذا تعني الفلسفةُ؟




▫فقال الاِبنُ: الآن يوجـدُ أمامَنا قصعةُُ فيها أرزُُ ، وفوق الأرزِ دجاجةُُ واحدةُُ، أليس هذا صحيحاََ يا أبِي؟




▫فأجابه والـدُه : هذا صحيحُُ.




▫فقال الِابنُ: أستطيعُ بعلمِ الفلسفةِ إقناعك بأنّ الموجودَ على الأرزِ دجاجتانِ، وليست دجاجةََ واحدةََ !




▫فقال الأبُ الكبيرُ بفطرتِـه: ما شاء اللهُ، أنا اقتَنعتُ من الآن، ومَــدَّ الأبُ يـدَه وأخـذ الدجاجةَ الموجودةَ ووضعها أمامَه.
ثمَّ قال لِابنِه الفيلسوفِ: خلاص، أنا آكـُـلُ هذهِ الدّجاجةَ، وأنت كُــلِ الدّجاجةَ الثّانيةَ إن لقيـتَـها .




#وخــلِّ_الفلسفهْ_تَنفعك






هذه القصة حكاها الشّيخُ عبدُالرّزّاقِ العبّادِ -حفظهُ اللهُ-